الأفق الصحي والرياضي

د. رامي عنداري: عمليات شد الجسم تحتاج فترة نقاهة طويلة والالتزام بنمط حياة صحي

Hits: 19

عُمان – إعداد: وردة بنت حسن اللواتية

يلجأ بعض الناس إلى عمليات تكميم المعدة من أجل إنقاص وزنهم، ولكن هذه العملية قد تسبب لهم ترهلات جلدية تؤثر على مظهر جسمهم، ويوضح الدكتور رامي عنداري أخصائي الجراحة التجميلية بعيادة لكيلينكا مسقط: بعد الانتهاء من عملية تكميم المعدة ستظهر نتائج إنقاص الوزن في الفترة من 12 إلى 18 شهرًا وربما أقل من ذلك، وهو ما ينتج عنه مزيد من الترهلات الجلدية التي تظهر على شكل الجسم ويجعل مظهره أكثر إزعاجًا، وهو ما يفسد على المريض فرحته بوزنه الذي فقده بعد التكميم.

لذلك ظهرت عمليات شد الجسم بعد التكميم ليتم بها إزالة طبقات الجلد المتهدل والمترهل، مع تحسين شكل الأنسجة الموجودة تحته، لتصل بك في النهاية إلى مظهر متناسق أكثر نعومة، وتجعل جلدك مناسب لحجم جسدك، وتتم عمليات شد الجسم بعد التكميم على الجسم بأكمله وتسمى شد الجسم الموسع، أو على مناطق الجسم السفلى فقط والمتمثلة في عملية شد الأرداف والفخذين والمؤخرة والعانة والجزء السفلي من البطن.


وأشار قائلا: يمكن لأي شخص فقد وزنا بعد عملية تكميم المعدة أن يلجأ لعمليات شد الجسم بعد التكميم، أو عملية إزالة الجلد الزائد، أو عملية شد ترهلات الجسم، ولكن بشروط وهي: أن يكون قد وصل للوزن المناسب ولا يفكر في فقدان وزن أخر، حتى لا يعود الجلد للترهل مرة ثانية، وأن يكون بصحة جيدة ولا يعاني من أمراض مزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم. إلى جانب أن يكون قادرا على الالتزام بنمط حياة صحي يوفر له العناصر الغذائية اللازمة دون الإصابة بالأنيميا أو سوء التغذية، وأن يكون قادرا على الإقلاع عن التدخين فترة 6 أسابيع قبل عمليات شد الجسم وبعد العملية حتى يتم التعافي بصورة نهائية، ومن الضروري أن يكون في حالة نفسية مستقرة، وأن يتمتع بأهداف واقعية ونظرة إيجابية، بحيث لا يبالغ في توقعاته، ويعي ما يمكن للعملية أن تحققه له.

التخدير الكلوحول خطوات شد الجسم بعد التكميم، قال د. رامي عنداري: عملية شد الجسم من العمليات التي تتم بتأثير التخدير الكلي، إلا في حالة شد الفخذين فقد يتم اللجوء للتخدير النصفي، وبعد التخدير ستكون الخطوات كالتالي: إجراء الشق الجراحي الذي يقوم به الطبيب بالاعتماد على الجزء أو المنطقة المراد إزالة الجلد الزائد منها وشدها، يتبع ذلك إجراء شد الجلد، حيث يقوم الطبيب بشد الجلد والأنسجة المترهلة تحته، مثل الذراعين حيث يتم شدهما من خلال شق جراحي في باطن الذراع، أما الخصر والبطن والمؤخرة يتم شدهم من خلال شق محيطي على عظم الحوض، والفخذان يتم شدهما من خلال شق طولي في داخل الفخذين أو من خلال شق الخصر المحيطي بحسب الحالة.

وفي الختام يتم إغلاق الشق الجراحي، وهو ما يقوم به الطبيب بعد الانتهاء من إزالة كافة الجلد الزائد، حيث تغلق الشقوق الجراحية وتضمد. وأكد أن عمليات شد الجسم بعد التكميم من العمليات التي تحتاج فترة نقاهة طويلة، فبعد عمليات شد الجسم سيكون هناك حاجة لإقامة المريض بالمركز أو المستشفى يومين قبل الانتقال إلى المنزل، حتى تتم متابعته صحيا ومتابعة شقوق الجراحة التي تم إجرائها


كما ستوضع أنابيب لصرف السوائل والدماء من الشقوق الجراحية التي تم إجراؤها في الجسم، أو على المنطقة التي تم شد الجلد بها لمدة 24 ساعة فقط، ويجب أن يرتدي المريض الضاغط لمدة أسبوعين، ومن المفضل أن يتحرك المريض حركات خفيفة بعد عمليات شد الجسم دون بذل مجهود، مع مراعاة شرب كميات كبيرة من الماء وتناول المزيد من العناصر الغذائية المتوازنة.
وأضاف: فترة التعافي بعد عمليات شد الجسم بعد التكميم تستغرق من بضعة أسابيع إلى بضعة شهور، وفقا لحجم المناطق الخاضعة للشد، ولكن ينصح بترك مساحة زمنية كافية بين تكميم المعدة وبين جراحة شد الجسم، حتى لا تحدث مضاعفات أو أضرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى