الأفق الإجتماعي

ملتقى الأسرة يؤكد على أهمية التماسك الأسري وحماية النشء من مخاطر وسائل التواصل والابتزاز الإلكتروني

الرستاق ـ سيف بن مرهون الغافري -الوطن

أكد ملتقى الأسرة الذي نظمته جمعية المرأة العمانية بالرستاق تحت شعار:(ألفة وأمان) على أهمية التماسك الأسري وتربية النشء على القيم الاجتماعية والأخلاقية وحمايتهم من مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي والألعاب الإلكترونية والابتزاز الإلكتروني.

رعى افتتاح الملتقى هلال بن محمد العبري المدير العام للمديرية العامة للتنمية الإجتماعية بمحافظتى شمال وجنوب الباطنة بحضور الدكتور سعيد بن حميد الحرملي المدير العام المساعد للتنمية الاجتماعية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة وعدد من أعضاء المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة ومديري المؤسسات الحكومية والأهلية وعدد من المسؤولين بالتنمية الاجتماعية وعضوات الجمعية وعدد من نساء الولاية.

وقالت شاكرة بنت طالب البوسعيدية رئيسة جمعية المرأة العمانية بالرستاق في كلمتها: إن جمعية المرأة العمانية بالرستاق تولي اهتماماً كبيراً بالأسرة كونها اللبنة الأساسية للمجتمع وعماد تكونيه من خلال تنفيذ العديد من البرامج والأنشطة المتنوعة التي تصب في مصلحة أفراد المجتمع بمختلف فئاته العمرية بدءاً من الطفولة ووصولاً لكبار السن، ثم استعرضت أهم المبادرات التي نفذتها الجمعية منها: مبادرة تسكين ومبادرة عفاف ومبادرة حرفتي ومبادرة قرية الصوع (تطور ونماء).

بعد ذلك تابع الحضور عرضاً مرئياً حول مفهوم الأسرة من وجهة نظر عدد من أفراد المجتمع الذين تحدثوا عن أهم أسس قيام الأسرة ورعايتها وتنشئتها والاهتمام بالجانب الاجتماعي والنفسي والصحي للأولاد وأهمية متابعتهم من العوامل المؤثرة في تنشئتهم في الوقت الراهن كرفاق السوء والألعاب الإلكترونية ووسائل التواصل الحديثة.

كما قدمت خلال الملتقى عدد من أوراق العمل، حيث ألقى عبدالله بن سليم الناصري أخصائي برامج وتوعية مجتمعية ورقة عمل بعنوان:(الثوابت والمتغيرات في القيم الأسرية)، ثم قدمت خديجة بنت محمد اللواتية وكيل إدعاء عام أول بإدارة الادعاء العام بالرستاق ورقة عمل بعنوان:(الابتزاز الإلكتروني)، وشارك هلال بن عبدالله الخروصي واعظ ديني بولاية العوابي بتقديم ورقة عمل بعنوان:(التربية المتساهلة)، وقدمت سامية بنت سيف الغافرية المثقفة الصحية بمركز الرستاق الصحي ورقة عمل حول (المباعدة بين الولادات).

ثم قام راعي المناسبة بتكريم مقدمي أوراق العمل والمؤسسات المشاركة.
بعدها تجول راعي المناسبة والحضور بين جنبات المعرض المصاحب الذي شاركت فيه عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية بالرستاق.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق