الأفق المهنيلوحة شرف

جراح عماني يفوز بأول نسخة من جائزة طبية كندية في جراحة الأورام

Hits: 3

الدكتور الجراح العماني كاظم مصطفى اللواتي

أثير- ريـمـا الشـيخ

حصد الدكتور الجراح العماني كاظم مصطفى اللواتي- المبتعث في برنامج الجراحة العامة بجامعة بريتيش كولومبيا الكندية- على جائزة Gwyneth & J.T. Sandy Memorial في الامتياز القيادي في مجال جراحة الأورام، وهو أول عماني يحصل على هذه الجائزة التي تمنح سنويا لأفضل متدرب في هذا المجال حسب ترشيح قسم الجراحة في الجامعة.

ويعد الجراح كاظم أحد خريجي جامعة السلطان قابوس كلية الطب والعلوم الصحية عام 2015 بدرجة الامتياز، ثم انضم لوزارة الصحة كطبيب امتياز في ذات العام، وفي 2016 انضم لبرنامج الجراحة العامة في المجلس العماني للتخصصات الطبية، ثم التحق بقسم الجراحة العامة في جامعة برتش كولومبيا الكندية UBC عام 2018، وحاليا في السنة الرابعة من التدريب في الجراحة العامة.

يقول الدكتور كاظم متحدثًا لـ“أثير“: أتخصص حاليا في الجراحة العامة في برنامج مدته 5 سنوات، يلي ذلك برنامج زمالة في جراحة الأورام والسرطان، وتكمن أهمية هذا التخصص في ندرته بشكل عام وقلة المتخصصين فيه لأنه يشمل علاج سرطانات وأورام نادرة وفي مختلف أعضاء الجسم ويستلزم دراسة معمقة لمختلف أنواع السرطانات وعلاجاتها مثل القولون والأمعاء والمعدة والغدد اللمفاوية والساركوما والغشاء البيريتوني وغيرها.

أما عن جائزة ”د. جوينث ود. ساندي“ للامتياز القيادي في مجال جراحة الأورام والسرطان، فذكر: لقد تم استحداث هذه الجائزة عام 2021 من قبل مجلس أمناء جامعة برتش كولومبيا وكانت هذه أول نسخة من الجائزة القيمة، فلم يسبق لأحد الحصول عليها.

وأضاف: تعنى هذه الجائزة بالتميز في مجال جراحة الأورام والسرطان، وتعطى لأفضل متدرب في قسم الجراحة في هذا المجال، ويتم اختيار الفائز بناء على عدد من المعايير منها الأبحاث العلمية والمهارات الجراحية والتعليم الطبي ومستوى رعاية المرضى، وتأتي هذه الجائزة لتخليد ذكرى الدكتورين جوينث وساندي الذين كان لهما باع كبير في إنشاء مراكز علاج السرطان في محافظة برتش كولومبيا الكندية.

وقال الدكتور بأن يشعر بالفخر برفع اسم الوطن الحبيب عمان، وأن هذه الجائزة بمثابة تذكير له بأهمية المسؤولية الملقاة على كتف الطبيب، وأن هذه مجرد خطوة في سلم طويل لخدمة الوطن الحبيب وأهله، فذكر: هذه مجرد خطوة نحو الطموح في التخصص الدقيق في جراحة الأورام والسرطان والتميز في هذا المجال من خلال البحوث والتقارير العلمية، فالهدف الأسمى هو اكتساب الخبرات والمهارات الجراحية والعلمية والرجوع بها للوطن الحبيب للعمل مع الجراحين المتميزين الموجودين في عمان من أجل خدمة هذا الوطن الغالي وأبنائه الطيبين لنكمل بها مسيرة عمان الطبية والرقي بأدوات البحث العلمي.

وتطرق الدكتور بالحديث عن الصعوبات التي واجهها خلال مشواره، فقال: تكمن الصعوبة في الغربة والبعد عن الأهل والأحبة، ولكن ما سهل هذه الصعوبات هو الطموح لنيل أعلى الدرجات العلمية والمهارات الجراحية والعمل على الوصول لهذا الطموح، هذا إلى جانب الدعم اللامحدود والتضحيات التي قدمتها ولا تزال تقدمها زوجتي أنوار اللواتية من أجل مساعدتي للوصول لهذه المراتب العلمية التي أهدف من خلالها لخدمة وطني الحبيب في القريب العاجل.

وفي ختام حديثه مع ”أثير“ توجه الدكتور الجراح كاظم اللواتي برسالة لطلبة الطب في السلطنة كان فحواها ”من الضروري أن تكون لك أهداف وطموحات ترجو تحقيقها مستقبلاً، ولكن الأهم من ذلك هو العمل على الوصول لهذه الأهداف وتحقيق هذه الغايات، هذا العمل يبدأ من أولى سنوات الطب بالبحث العلمي واختيار المرشد العلمي، وفي النهاية ثقتك بالله وفي نفسك أنك أهل للوصول لهذه المراتب وتذييل أية صعوبات قد تواجهك في الطريق“.

كما توجه بالشكر لكل الأساتذة في جامعة السلطان قابوس والمستشفى السلطاني على دعمهم المستمر واللامحدود وبالأخص الدكتور هاني القاضي، وللمجلس العماني للتخصصات الطبية وسعادة الدكتور هلال السبتي على منحه الفرصة للانضمام لهذا البرنامج.

يذكر أن الدكتور كاظم اللواتي، هو مبتعث ضمن مشروع رفد مركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث السرطان للتخصص في جراحة الأورام والسرطان، وحاصل على عدد من الجوائز الأخرى كجائزة التميز في التعليم الطبي وأفضل بحث علمي في سرطان الثدي في مؤتمر تورنتو 2021، وقام بنشر عدد من البحوث العلمية في مجلات علمية محكمة، كما قدم عدة بحوث في اجتماعات ومؤتمرات إقليمية ودولية، ويقوم حاليا بعمل دراسة مستقبلية عن حالات تخثر الدم في سرطان الغشاء البيروتيني ودراسات أخرى.

إعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى